آخر الأخبار :
عاجل : الرئيس عبدربه منصور هادي يقطع زيارته الى مصر ويقرر العودة فورا الى عدن الحرب تهدد التراث القديم في اليمن عائلة سعودية تتعرض لحادث "مروع" في عمان… وسفارة المملكة تعلق انتشار مخيف وسريع لوباء حمئ الضنك في عتق بسبب مياة الأمطار الراكدة الصليب الأحمر: قلقون إزاء الأحداث في الدريهمي بالحديدة صحيفة دولية : إجماع على رفض تولي الرئيس هادي قيادة حزب المؤتمر الشعبي خلفا لصالح مقتل اثنين من الحوثيين في أحد أحياء العاصمة صنعاء.. لهذا السبب! “أبواب النصر” بعد زيارة المالكي لليمن القوات المشتركة تعلن عن بدء تحرير أهم المحافظات الكويت: تصريحات جديدة عن اليمن... وقرار عسكري بشأن الجيش فيديو واضح من الحديدة يكشف عن هوية القوة التي تسيطر على الدريهمي؟ (شاهد)

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » مذكرات

قصة: الزوجة العقيم

قصة: الزوجة العقيم

اخبار الساعة    | بتاريخ : 29-04-2012    | منذ: 6 سنوات مضت


تحكى سيدة قصتها فتقول
كان لي زوج وكنا نحب بعضنا حبا أسطوريا إلا أننا لم يرزقنا الله بالولد وهذا ما عكر صفو حياتنا فأشفقت عليه واقترحت عليه الزواج من أخري
ولكنه رفض بشده ولكنى ألححت عليه أيام وشهور حتى وافق
...
فتوجهت معه وذهبنا لخطبه احد الفتيات وتم الزواج

ولكن ما لبثت إلا وشبت في قلبي نار الغيرة عندما رايته يميل إليها أكثر منى وخصوصا عندما تم الحمل ثم الولادة وأنجبت له طفلا جميلا

وزادت غيرتي وحقدي وهو يتقرب منها إلى أن جاء يوم وقال لي انه سوف يسافر مع زوجته الجديدة وانه سوف يترك الولد معي فوافقت دون نقاش لأنه لا يوجد أحد غير يعتني بالطفل

وفى يوم السفر الأول كان الولد أمامي يلعب وكانت ليله شتاء قارصه البرودة فأشعلت بعض الحطب كي أدفئ الغرفة وعندما كان الولد يلعب,, وأنا النار تأكل في قلبي من غيرتي وحقدي ذهب إلى المدفئة وامسك بالجمر فأسرعت إليه


ولكنى بدل من أن انتزع يده من النار وضعتها فيها حتى ذابت يده في النار فهدأت نار قلبي ولكنها لم تنطفئ

وبعدها بساعة جائنى خبر بأن زوجي و زوجته الثانية أصيبوا بحادث ومات الاثنان فوجدت نفسي وحيده ليس لي غير هذا الطفل المشوه اليد

وكبر الطفل وأحببته وأحبني وأصبح هو المسئول عنى فى كل شىء هو من يرعاني ويري متطلباتي وكان يعاملني بلين ورفق
و يراعى الله فى معاملتي و كان ينادىنى يا أمي... وفى كل مره ينادى فيها أمي كان يعتصر قلبي من الحزن وفى كل مره أري فيها يده المشوهة ينخلع قلبي وأبكى ...ولا اعلم بدون هذا الطفل كيف كان سيكون حالي ؟؟؟؟؟؟؟؟


*****************

لا تتعجل فعل القبيح عندما تشعر بالالام....
بل انتظر.... ربما كانت هذه الالام سببا لفرج كبير


فسبحان الله قال تعالي :
{وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 216

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (16950) قراءة

Total time: 0.2253