آخر الأخبار :
ثمانية أخطاء يرتكبها الناس بحق القهوة فتفقدها جودتها هاني بن بريك: لهذا السبب قررنا دعم طارق صالح تحذير سعودي رسمي من تفجير الحوثيين 19 سفينة نفطية في ميناء الحديدة لهذا السبب عاقبت محكمة بريطانية أحد اليمنيين بالسجن مدى الحياة مواطن سعودي يكشف لغز "الدرون" التي حلقت قرب القصر الملكي محاولة انقلاب في الرياض .. وإشتباكات عنيفة قرب قصر بن سلمان (فيديو) أسواق تهامة تمتلئ بملكة الفاكهة اليمنية والتجار يشتكون مسؤول سعودي بارز يكشف أين كان الملك سلمان وقت حادث إطلاق النار الفريق علي محسن الاحمر يصل الى مأرب بخطوة مفاجئة ويعقد اجتماعا هاما مع القيادات ..وهذا ما قاله! اسعار صرف الريال اليمني امام الدولار والريال السعودي اليوم السبت 21 ابريل 2018م

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » اقلام وكتابات

عادل الشجاع.. من هو الطابور الخامس؟

عادل الشجاع.. من هو الطابور الخامس؟

اخبار الساعة - عادل الشجاع   | بتاريخ : 17-04-2017    | منذ: 1 سنوات مضت
الطابور الخامس هو كل من أثار الخلافات وأشعل المشاكل في كلية الشرطة ومؤسسة التأمينات والمعاشات ووزارة الصحة وشركة الأدوية وبنك التسليف التعاوني والزراعي والتعليم العالي والأوقاف وأقسام الشرطة وغيرها. فشل العدوان في الوصول إلى صنعاء فأراد الطابور الخامس أن يفجرها من داخلها كما فعل أول طابور خامس في إسقاط أسبانيا. من يسعى إلى التضييق على الناس هو الطابور الخامس. من يحول المشاكل الهامشية إلى عواصف من الخلافات هو الطابور الخامس. من يحتل المؤسسات ويوجه سلاحه لرجال الأمن والمواطنين هو الطابور الخامس. من منع مدير كلية الشرطة العميد عبدالله قيران من الخروج من داخل الكلية هو الطابور الخامس. الذي وجه المجاميع المسلحة لمنع رئيس الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات من دخول مكتبه هو الطابور الخامس. فهل ستخرج المسيرة غدا للمطالبة بإلقاء القبض على هؤلاء الذين يقلقون الأمن والسكينة العامة؟ 
 
قال لي صديق وهو يحاورني، أراك تكتب عن الداخل كثيرا ولم تعد تكتب عن العدوان. قلت له: العدوان الخارجي واضح يستخدم الطائرات والدبابات والبوارج الحربية يقتل اليمنيين بشكل علني. وحينما نوجه النقد للداخل نريد تسليط الضوء على الممارسات الخاطئة التي تعزز فقدان الثقة مما يسهل تفكيك الجبهة الداخلية وإضعافها وإحداث الانقسام المجتمعي. قلت له كيف ندعوا الناس للصمود وهم بدون مرتبات بينما الطابور الخامس يركبون أحدث السيارات ويستحوذون على المال العام؟ كيف ندعوهم لتقوية عزيمتهم وهم يرون أمنهم الاقتصادي والبدني تعبث به عصابة تعمل خارج المجلس السياسي وحكومة الإنقاذ؟ مثل هذا الوضع هو الذي يستحق لفت الانتباه إليه. لأن العدوان الخارجي يعلن عن نفسه وبمواجهته قائمة. أما العدوان الداخلي يقتل الناس ويدعي أنه يحييهم. يسرق لقمة عيشهم ويدعي أنه يعمل من أجلهم. يوطن الفوضى ويدعي أنه ينشد الاستقرار. يعمل على زيادة الاحتقان الداخلي وضرب مقومات الوحدة المجتمعية ويزعم أنه يحمي الاستقرار. علينا أن نعترف أن هؤلاء يشوهون الجبهة الداخلية ويحشون خطاباتهم بالكراهية والعنصرية. يعلنون صراحة كراهيتهم للمؤسسات الرسمية ويحاصرونها بالمجاميع المسلحة. أصبح الشعب اليمني يدرك أن الحرب فرضت بتكلفة باهظة لمصلحة أقلية. استمرار هذا السلوك سيفضي إلى عواقب وخيمة وسيؤدي إلى زعزعة الاستقرار الداخلي وتوفير أرضية مناسبة لانهيار الجبهة الداخلية التي يزعمون أنهم يعملون على حمايتها. إن الخطر الذي يتهدد الجبهة الداخلية هو انتزاع الوطنية من الآخرين من قبل جماعة لاتعرف بالحكومة ولا بالمجلس السياسي الأعلى. إذا كان الحوثيون مع المجلس السياسي ومع حكومة الإنقاذ فهل من الممكن أن يقولوا لنا العصابات المسلحة تتبع من؟ استمرار هذه التصرفات ستقود إلى كارثة. لذلك لابد من إلقاء القبض على العصابات المسلحة التي تعمل خارج الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية. ولابد من إعادة النظر في أولوياتنا في هذا الوقت بالذات. نحتاج إلى فهم العالم من حولنا. الأخذ على يد هذه العصابات إنقاذ للبلاد ولها. على الجميع أن ينحازوا لقضايا العدل والعدالة الاجتماعية. الحوثيون تعاملوا مع الدولة بوصفها دكانا والعصابات المسلحة خططت للاستحواذ على هذا الدكان.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (10299) قراءة

Total time: 0.2343