آخر الأخبار :
نجاة قائد اللواء خامس حماية رئاسة الموالي لهادي من حادث مروع (صور) عاجل: الإعلان عن مقتل قائد عسكري بارز في الشرعية (الاسم) بالفيديو.. قائد المنطقة السادسة الموالي لهادي في تصريح مرعب للحوثيين يكشف اسماء المناطق المحررة في برط العنان بالجوف التنوير للتنمية تختتم دورة تدريب المدربين وتنشىء شبكة المسائلة المجتمعية ذي صان : تطوير حبوب منع حمل للرجال من سم الفيلة الديوان الملكي السعودي يدعو لعدم التعرض للشيخة موزة (خط احمر) لماذا أدمن شباب الصين على شمّ القطط؟ سبعة أسباب نفسية للخيانة الزوجية تحرش جنسي داخل أروقة الأمم المتحدة اطلاق صاروخ باليستي من الاراضي اليمنية الى هذه المنطقه بالسعوديه

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » عربية

ظهور تفاصيل جديدة عن محاولة اغتيال العاهل السعودي

ظهور تفاصيل جديدة عن محاولة اغتيال العاهل السعودي

اخبار الساعة - متابعة   | بتاريخ : 11-01-2018    | منذ: 1 أسابيع مضت
قال الدبلوماسي الليبي السابق العجيلي بريني، إن الزعيم الراحل معمر القذافي لم يكن طرفا في محاولة اغتيال العاهل السعودي الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز، متوقعاً في الوقت ذاته، أن يكون القذافي كان على علم بالعملية.
معمر القذافي وأحمد قذاف الدم
 
وفي حوار مع صحيفة "عكاظ" السعودية، أجاب بريني على سؤال عمن كان وراء تسريب الأشرطة التي تحدثت عن تلك المحاولة؟ قال: "احتمال كبير من القذافي عبر المخابرات الليبية، لأن منظومة المخابرات الليبية والجيش أخذها معه بلحاج وباعها لقطر بـ 43 مليونا"، وعزا ذلك إلى أن الزعيم الليبي الراحل "كان معجباً بجماعة قطر آنذاك".
وكشف الدبلوماسي الليبي السابق، أن القذافي طلب منه مطلع عام 2011، إيصال رسالة إلى السفير السعودي في مدريد فحواها "أن إيران وقطر تخططان للاستيلاء على الجزيرة العربية".
 
وروى بريني تفاصيل هذه الحادثة: "قال لي معمر القذافي أن أبلغ السفير السعودي، حينما سألني هل السفير السعودي صاحبي؟ فأجبته نعم، بحكم أنه استقبلني واستضافني في بيته، قال لي أبلغه أن إيران وقطر تخططان للاستيلاء على الجزيرة العربية، وأنكم مستهدفون في القريب العاجل، وعليكم أخذ الحيطة والحذر على بلدانكم، أنا معتاد التقي بالسفير السعودي يوم الجمعة، ولكن في ذاك الوقت لم يكن ليصدقك، لأن الوضع كان مأساوياً بداية الأحداث".
 
وأضاف: "بعدها رجعت ولم أنشق عن النظام فطردني الإسبان فذهبت إلى بيتي في ليبيا حتى سقط النظام، فاعتقلوني فترة ليست طويلة ولم يحققوا معي، بل قالوا للحفاظ علي، لكني أؤكد الآن أن لدينا رموزا لايزالون معتقلين في السجون، هم من يقود الدولة، وقطر ومن معها يقفون ضد خروجهم.
 
وذكر الدبلوماسي الليبي السابق، أن 260 مليار دولار كانت في البنك المركزي الليبي، إلا أن الذين أداروا البلاد بعد سقوط النظام "لعبوا فيها، فصرفوا في عامين 170 مليارا"، مؤكداً أن حلف الناتو لا يزال "موجودا ويعمل مع قطر، لأن الدوحة لديها المال، والناتو ليس لديه المال لصرفه 7 سنوات، لكن قطر تغطي"، على حد قوله.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.2114