آخر الأخبار :
6 طرق لتبييض الأسنان تغنيك عن المعجون الحوثيون يعترفون بخرق الهدنة في الحديدة وشن هجوماً على مواقع القوات الحكومية جنوب كيلو 16 الكويت تتحفظ على مشروع القرار البريطاني بشأن اليمن.. والذي يدعو لهذا الأمر! وفاة السياسي اليمني البارز الدكتور صالح باصرة السعودية والإمارات تعلنان عن مبادرة جديدة بشأن اليمن تصريح للإعلام العسكري بالحديدة يكشف سبب اندلاع المعارك مساء أمس داخل المدينة عاجل: الاشتباكات تشتعل مجددا في الحديدة.. والطيران يشارك بقوة (تفاصيل) الذهب ينزل وهبوط الدولار يقلص الخسائر اليمن رابع أخطر دولة في العالم بحسب تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي في جنيف مواجهات عنيفة بين الحوثيين والقبائل في منطقة الحيمة .. وسقوط ضحايا

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

المتحدث باسم الجيش الوطني يكشف تنسيقه لخروج 30 شخصية اعتبارية من صنعاء

المتحدث باسم الجيش الوطني يكشف تنسيقه لخروج 30 شخصية اعتبارية من صنعاء

اخبار الساعة    | بتاريخ : 19-10-2018    | منذ: 1 أشهر مضت
نجح الجيش اليمني بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية الأخرى، في إخراج قرابة 30 شخصية اعتبارية من العاصمة صنعاء إلى المناطق المحررة خلال اليومين الماضيين، مستفيداً من الأوضاع الأمنية داخل المدينة واتساع رقعة الخلاف بين ما يعرف بالمجلس السياسي والعسكري وقيادة الثورة من جهة، والأحزاب السياسية الموالية لها من جهة أخرى.
 
وقال العميد عبده مجلي المتحدث باسم الجيش اليمني لـ«الشرق الأوسط»: «إن الشخصيات التي جرى نقلها إلى مناطق سيطرة الحكومة الشرعية، تم التنسيق معها مسبقاً وتحديد آلية خروجها لضمان سلامتها، خصوصاً أن صنعاء تعيش حالة من الغليان العسكري بين فصائل الميليشيات الانقلابية».
 
وأضاف أن الجيش يتواصل حالياً مع عدد من القيادات العسكرية والأمنية البارزة، وشيوخ القبائل بسرية تامة لإخراجهم إلى مناطق الشرعية، موضحاً أن هناك نفوراً كبيراً بين مختلف القيادات من الحالة التي وصلت إليها صنعاء والتناحر الحاصل بين المجلس السياسي والعسكري للميليشيات الانقلابية.
 
ويراقب الجيش، وفقاً لمجلي، تدهور الحالة الأمنية في صنعاء، وانتشار نقاط التفتيش التي تعيق حركة المواطنين، إضافة إلى ما تقوم به الميليشيات العسكرية من رقابة دائمة على وزرائها في الحكومة الانقلابية لضمان عدم فرارهم وخروجهم من المدينة، والاستيلاء على جميع ما يصل من أموال وإحالتها إلى أمراء الحرب تحت ما يسمى بـ«المجهود الحربي».
 
وتطرق إلى أن الجيش رصد ارتفاع عدد الاغتيالات التي تنفذها الميليشيات لموالين لها وقيادات في فصائل تتبعها داخل مدينة صنعاء والتي استهدفت قيادات من الصف الثاني والمخالفين لما يعرف بمجلس الثورة، كما رصد تصفيات لمدنيين، فيما شرعت الميليشيات العسكرية في وضع عدد من قياداتها تحت الإقامة الجبرية لمخالفتها تنفيذ الأوامر.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 1.3731